Saturday, December 03, 2005

نفسى التى لا تشبع



بخطوات مترددة أصعد السلالم لأتجه إلى تلك العيادة النفسية التى نصحنى بها أصدقائى .... أطرافى باردة كالثلج وأشعر بذلك الخوف يعربد بداخلى ويثبت لى أنى مازلت على قيد الحياة .... لم أذهب إلى تلك العيادة طلباً للعلاج بل لتنفيذ تلك الفكرة المجنونة التى تتلاعب بى ... فكرة الصدمة الكهربائية

نعم أريد أن أصدم كهربائياً

أشعر بشىء ما هنا بداخلى يكبر يوماً بعد يوم يجتاحنى ويتملكنى .... هو الضعف عندما يسيطر والخوف عندما يتملك والخضوع عندما يتحكم ... أريده أن يخرج بعنف ... بمنتهى العنف

ولا أعرف له مخرج
أريد أن يسرى التيار فى جسدى ويهزنى بعنف وأصرخ وتصرخ معى كل حواسى ...حتى يذوب ذلك الشىء ويتسلل بتخاذل تاركاً ذلك الفراغ النقى لأملأه من جديد
أريد أن أشعر بلذة ذلك الألم الذى يشعرنى بالأشباع .... أن أشبع من الألم حتى لا أرغب فيه ثانية

15 comments:

MASRY said...

إكتشفت عالم المدونات حينما أشار إليها هيكل فى قناة الجزيرة. وربما كانت من أفضل المفاجأت أن إكتشفت هذا الكم الهائل من الشباب العميق الفكر , الذكى و الطموح و الأهم من هذا إمتلاكة المدهش لكل هذا الوعى والإدراك لمجريات الأمور.
أما أنت فقصة مختلفة تماما , ببساطة أنت تمتلكين موهبة أدبية غير عادية ,مصحوبة بقدرة على التعبير الدقيق عن دخائل النفس البشرية.
لذلك و إذا لم تكونى بالفعل قد بدأت كتابة القصة القصيرة أو الرواية فأرجو أن تفعلى.
أما موضوع الطبيب النفسى فلقد ذكرنى بالأستاذ نجيب محفوظ, الذى عانى فى صدر شبابة مثل أى شاب موهوب وحساس من أزمات نفسية عنيفة وأنتهى الأمر بأن أصبحت بعض رواياتة كالشحاد و السراب أحد مراجع الطب النفسى
من يدرى ربما يعيد التاريخ نفسة,, بس إبقى إفتكرينى

Solo said...

تواصلت معاكى جدا لأسباب كتيرة من أول جملة لحد ما قلتى أشبع من الألم حتى لا أرغب فيه ثانية
ده اسمه الموت يا عزيزتى بالمعنى الحرفى للكلمة

أنا said...

مع اختلافي معاكي بس لو عرفتي تعملي ده ابقي قوليلي
حتي ولو كان موت بالمعني الأكلينيكي للكلمة

HERA said...

masry:ميرسىى جدا على التشجيع ده بس بجد الكلام ده كتير عليا
وموضوع القصة القصيرة دى صعبة أوى لأن دى أول مرة أكتب فيها لو مكانش الموضوع مجرد نزوة هفكر جدياً فى اللى انت بتقوله

solo:منور البلوج يا سولو
لكن اللى أنا اقصده مش الموت بيتهيألى حاجه كده زى ريفريش عشان أفوق وارجع اكمل تانى
ورغبتى فى الإشباع من الألم دى أمنية مش بالضرورة تتحقق عشان كده لازم اجرب بنفسى
:)

y.mejahed:أنا بفكر جدياً فى التجربة
ولما اعملها اكيد هقولك

Omar said...

افندم؟؟

ميشيل حنا said...

تسلم كيبوردك يا هيرا.

HERA said...

خير يا عمر؟

ميرسىى ميشيل تسلملنا يا جميل

Nightlegend said...

مفيش مبرر لكل ده ,فيه طرق تانية افضل

HERA said...

زى ايه نايت ليجند؟

Mr-Biboooo said...

لحظة راحة واحدة من الصخب و التكرار و الملل

لحظة توقف واحدة نسترجع فيها كل قوتنا المستهلكة


جامدة يا هراهيروووو


متأخر ؟؟ معلش

3arousa 7alawa said...

مش هكرر نفسي... إنت بتجيبيني من جوايا بكل التفاصيل...

mindonna said...

في الحقيقة انا برده نفسي أجربها

أحيانا كنت بدفع نفسي كتير للألم الجسدي
مش عارفة ليه

يمكن بيخلي الواحد يحس بنوع من الراحة

warda said...

في منتهي الجمال يا هيرا...انت فعلا اديبة...و ارجوك ما تهمليش موهبتك الرائعة الصادقة تلك....

زنبور said...
This comment has been removed by a blog administrator.
ohbebo said...
This comment has been removed by the author.