Thursday, January 05, 2006

كان ياما كان .. كانت ألوان




احكيلى حدوتة قالتها ونظرت لى فى دلال بعيونها الواسعة السوداء وهى تعرف كم أعشق عيونها السوداء اوكى بس بشرط تهللت أساريرها وتحفز جسدها الضئيل لتلبية طلبى فقلت لها هاتيلى شوكولاتة من العلبة اللى ماما مخبياها فى دولابها اتسعت عيناها فى ذعر واحتارت وهى تقدر حجم المخاطرة .. ترددت وفى النهاية استسلمت لرغبتها وتسللت إلى الغرفة وأتت بالغنيمة ظافرة منتصرة فقبلتها منها
الآن دورى .. جلست على سريرها تحت غطاءها وتركتها فى العراء وقلت لها هحكيلك يا ريم حكاية حقيقية حكاية ألوان حبت وكرهت .. ضعفت واتحدت .. ألوان بتقول .. مش خرسا .. فاهمانى يا ريم وللا بطيخة؟؟؟ بطيخة يا طنط برافو يا رمرومتى انا هحكيلك ومش عاوزه اسمع نفس وبدأت فى السرد
-- -- -- -- -- -- -- -- --
منذ الأبد والحرب الباردة مشتعلة بين الأبيض والأسود .. بينما كان الأسود يحاول السيطرة على الكون ويضبغه بلونه كان الأبيض يمحو ماخلفه الأسود ويشبع رغبته برؤية تأثيره الطاغى .. وهكذا بالتوالى بين الليل والنهار كان كل منهما يفوز فى معركته بنجاح ساحق
ولكن الأسود لم يرض بنصف حياة وقرر القضاء على الأبيض نهائياً .. وبالفعل تمكن من خداعه وقضى عليه وتربع على العرش .. ومن أعلى يراقب بنى البشر فى تخبطهم وذعرهم من الوضع الجديد ويتسلى بمشاهدة المحاولات العقيمة لعلمائهم العظام والتى زادتهم ارتباكاً وضعفاً
وعلى الجانب الآخر كانت باقى الألوان فى نزاع وقلق من سيطرة الأسود فقد كان الخطر يحيط بالألوان جميعاً والأسود يزداد قوة يوماً بعد يوم .. ولكن الأحمر اللعوب انتهزت تلك الفرصة وتقربت من الأسود لعلها تنال من السيطرة شيئاً وتأمن شره .. وبالفعل قربها الأسود إليه وأعطاها من السلطة ماجعلها تتحكم فى باقى الألوان التى تضاءل دورها وزاد التهديد عليها ولذلك كان لابد من حل
اجتمعت الألوان كلها للنقاش ماعدا الأسود والأحمر .. وفى جلستهم السرية يطرحون الآراء والأفكار للنقاش
سنقضى على الأحمر وندمرها وبالتالى يضعف الأسود قالتها البنفسجى الغيور
فرد عليها الأخضر برأيه المتوازن لا .. نحن لا نستطيع الأستغناء عن أى لون
تنهد الأزرق بحزن وقال كم أفتقد الأبيض .. رحل عنا بغير رجعة .. آه لو يعود ولو لثانية
فقال البرتقالى فى تأكيد للأزرق فعلاً لو يعود ولو لثانية سنتعاون جميعاً ليعود التوازن بيننا
هنا انتفض الأصفر فى حماس وهو يقول وجدت الحل ولا أسهل منه
فانتبهت باقى الألوان وهو يقول الحل فى البيضه
وتساءلت الألوان عمل يعنيه الأصفر بالبيضه فأوضح قائلاً البيضه لم تلوث بعد بالأسود لأنها شفافة من الداخل ولكن عند النضج سيتكون الأبيض من جديد ويعود إلى ماكان
وبالفعل عاد التوازن ثانية إلى الألوان ولكن الحرب لم ولن تنتهى بين الأبيض والأسود

-- -- -- -- -- -- -- -- --

وتوتة خلصت الحدوتة حلوة وللا ملتوتة؟ تحملق فى الفراغ ولا ترد على رييييييييييييم .. إيه فوقى .. حلوة وللا ملتوتة؟ آه .. حلوة تقولها لى فى شرود وهى تتحرك خارجة .. ماذا أصابها؟؟ أول مرة تقول حلوة على حكاياتى!!!!!

تسللت وراءها لأرى ماذا ستفعل .. فوجدتها تشعل التليفزيون على قناة توقف إرسالها وملئت الشاشة بخطوط عريضة لكل الألوان .. وجلست أمامها وهى تحملق بتركيز شديد!!!!

~ ~ * ~ ~ * ~ ~ * ~ ~
لماذا تذكرت هذة الحكاية وسردتها هنا؟؟؟
لأن ريم الطلفة الصغيرة ذات العيون السوداء الساحرة عشقت الألون .. وكبر عشقها معها .. تعلمت وجود لغة حوار بين الألوان لتتابعه بشغف وتجتهد لكى تفهمه .. أدركت جمال لوحاتها المحيطة وتعلمت أن تحبها بكل تناقضاتها
وكنت أنا والشوكولاتة وفستانها الملون - الذى استوحيت الفكرة منه - السبب فى سعادتها

34 comments:

Nightlegend said...

بدون الوان من الصعب ان نفهم جمال الكون,حتى لو كان بداخلنا ابض وأسود فقط نحتاج للألوان فى حياتنا,ياترى مالونك المفضل؟

HERA said...

مفيش لون مفضل
انا بحب الألوان كلها نايت
لأن الألوان بتكمل بعض

Al Dany said...

.الطفولة..علبة ألوان كبيرة
أكتر لون بنحبه، هو أول لون
.بيخلص م العلبة الأول

mindonna said...

يخربيييتك حلوة !!

خليتي مرمي بصري ألوانات و انا بقراها
;)

عربى شخصية said...
This comment has been removed by a blog administrator.
ka3'eem said...

واالهي يا هيرا انت تنفعي تكتبي قصص اطفال و لو اني مش عارف ليه سرحت في الاهلي و الزمالك و انا باقرا مقالك رغم اني مش غاوي كورة

خوليو said...

مش عارف , بس خليتينى افتكر سؤالى الطفولى القديم : هو ليه الهوا مش ملون زى بقية الحاجات الملونة؟
المهم انك اكيد اسمتعتى بالشوكالاتة

عشقك ندي said...

أنت كنت السبب في سعادتنا كلنا بحدوتك الجميلة مش عارف ليه فكرتيني بأغنية بكار يا أبو كف رقيق وصغير وعيون فنان محتار لما قريتها
الألوان هي المكون لكل حاجة في حياتنا فيه حاجات بتلون حياتنا ابيض وحاجات بتلونها أسود وحاجات بتخليها موف ولما تحلو قوي بيبقي لونها بمبي علي راي عمنا صلاح جاهين وحتي القلوب الوان ابيض و أسود وقلوب جانجاه وقلوب ولا لون ولا طعم ولا ريحة وفيه ناس تلون حياتك لما تدخلها وناس بعيد عنك تسود امها

Foxology said...

كنت فاكرها قصة سياسية وان الاحمر والاسود والابيض هيعملوا علم مصر وبتاع


وبعدين العلم هيبقى اسود مع احمر بس

والنسر هيطير يشوفله حتة تانية يقعد فيها بدل ماهو متبهدل كدة


بس جميل .. اديها الوان ماحدش واخد منها حاجة

Jokerman said...

hera hera hera, why dont you just simply write down your dreams or stories & go to some publishing houses & try to have them printed.
Isn´t it worth the try? You have Merrit downtown above qasr el Nil cinema.

جليلة said...

يا بت بطلى تستغلى العيال الصغيره حرام عليكى
قدك دى عشان تصدعيها بوجهات نظرك؟
لا وكمان بتستغلى برائتها عشان تجيبلك شيكولاته؟
طب افرضى كات اتقفشت ولا حاجه , طبعا ولا كنتى هاتعرفيها
عموما حلو موضوع حوار الالوان ده
عجبنى جدا
بس الحل مش فى البيضه عموما يعنى
انا عندى حل تانى
هاقولهولك بس على شرط
تجيبيلى شيكولاته من دولاب مامة ريم لو سمحتى

Ahmad El-Saeed said...

غريبة .... أنا كنت فاكر إنك إنتى اللى إسمك ريم .... بس ده لا يمنع إن الكلام لذيذ فعلا ... إنتى عامة أفكارك جديدة و جريئة

سوديست said...

كده برضه يا هيرا يا جميلة تبهدلي اللون الإسود و تخليه رمز الشر و الطغيان في عالم الألوان؟!! أنا مقموص منك خالص و قعدت أعيط بعد ما قريت الحدوتة,صحيح أنا لوني إسود بس بحب الناس كلها و كل القطط بتموت فيا و بتحبني.. و انتي لو شفتيني حتاكليني أكل .. مش عارف ليه الناس لما تحصل مصيبة تقول: يا خبر اسود و منيل..مع إن اللون الإسود مش شرير خالص..و جمال النجوم في السما بالليل مش حيظهر من غير الخلفية السوداء الجميلة زي لوني تمام.. بعدين الشوكلاتة السودا المحروقة لذيذة جدا, و كمان القهوة و النسكافيه, كفاية ظلم في اللون الاسود اشيك لون و اطيب لون..
و الأهم من ده كله إنه لون عيون ريم الواسعة و الجميلة و اللي جابتلك الشيكولاته يا هيرا..
بس اللي طمني هو انك قلتي في تعليقك إنك بتحبي كل الألوان.. وده معناه إن اللون الاسود في الحدوتة كان بيمثل يعني شغل سيما,بس بعد ما يشيلوا الكاميرات حيرجع اللون الإسود يمارس حياته الطبيعية مع باقي الالوان أصحابه..
على فكرة أنا مش مقموص و لا حاجة و عارف إنك بتحبيني و حتدلعيني عشان أنا قط إسود جميل و طيب و دمي خفيف.

Dr. Hussein Magdy said...

بجد قصة رائعة... وبالمناسبة دي إنتي فكرتيني بقصتك دي بصديقة لي على الانترنت من سويسرا... دائما ما أتحدث معها عبر الإنترنت... ولكن الجدير بالذكر أنها كفيفة، وتحدثني بواسطة أخيها الصغير، بتقوله يكتب إيه وهو يكتبهولي على الكمبيوتر... فمرة بسألها تعرفي الألوان؟؟؟ فقالت لأ، بحسها؟ فقلتلها طيب حسيتي الأحمر مثلا إزاي، قالتلي بحس إن الأحمر لون وحش مع -مع العلم إنها لم تره- المهم أخدنا الحديث وفي موضع آخر بقولها إوصفيلي العصفورة... فقالت العصفورة طول عمري بحس إنها زي القلم، مع غني ما أعرفش شكل القلم عامل إزاي... كم أثرت في هذه الكلمات، لأنها شبهت شيئا لا تعرفه بآخر لا تعرفه... الحمد لله الذي من علينا بنعمة الإبصار، وجعلها ملونة لأن فعلا الألوان نعمة لا يدركها إلا من حرم منها، وعشان تقتنعوا بكلامي... أنا عندي تجربة بسيطة؟ جربوها أنا عن نفسي عملتها... هات حتة قماش، وخبي عينك لمدة ساعة، وخلال الساعة دي عايزك تاكل وتشرب وتفتح التليفزيون وتقلب القنوات بالريموت، وتبعتلي إيميل تقولي إيه الأخبار وإنت مخبي عنيك... هل أدركتم النعمة التي لا تقدر بثمن... مرة أخرى أشكرك على قصتك الجميلة إللي حسستني مجددا بقيمة الإبصار... الحمد لله

Dr. Hussein Magdy said...

نسيت أقول على حاجة السايت بتاعك في منتهى الجمال... مش ناقصة غير خلفية أغنية رقيقة تختاريها على ذوقك... ولو عايزة تعرفي إزاي... أنا كاتب التفاصيل في البلوج بتاعي
... سلام

HERA said...

ال دانى: عندك حق عشان كده بحب الألوان كلها :)

مايندونا: ميرسىى يا جميل
بس انتى كده قلقتينى عليكى يا ماندووو ده اسمه عمى ألوااان
:))))

كغيم: اهلى وزمالك ؟؟
^o)
:D
يارب تكون عجبتك
فكرة بردو اكتب قصص اطفال
وبعد ماقرالهم القصة .. آكلهم
نياهاهاهاهاهاه

خوليو: ياااااااااه فكرتنى بالسؤال المتعب ده
الهوا والمياه والزجاج والنور النيون
ومحدش بيجاوب
:)))

عشقك ندى: ايام سودا وايام خضرا وايام بمبى
لكن منقدرش نستغنى عن الايام السودا
ولو عشنا فى البمبى على طووول هنزهق
بس حلوة قلوب جانجاه دى
انا اللى كنت سعيدة بتعلقيك:)))

فوكسولوجى: سياسة؟؟انت بتقول سياسة
:S
بس حلوة القصة بتاعتك فكرة بردو
عجبتنى حكاية النسر المتمرمط :)


جوكر مان:يا شيخ مش للدرجة دى ده انا يدوب لسه بتعلم امسك القلم ازاى
وميرسىى يا جوكر على الاحساس

صفصافه:الحل مش البيضه؟
اه يا خبيثة
انا دلوقتى عرفت غرضك الدنىء طمعانة فى الشوكولاته اللى فى دولاب ماما
لااا الشوكولاتة دى بتاعتى انا بس
وهاكلها كوووولها لوحدى
ياوحشة :@

احمد السعيد: ميرسىى كتير على رايك
انت كنت فاكر اسمى ريم.. وانا كنت فاكراك مدون
بس مالقيتش البلوج :)
واحدة بواحدة

سوديست: لولولولولىىى
مش تقوللى يا سوديست كنت فرشتلك الارض رمل وزيتون اسود
هيرا زعلانة يا سوديست كان لازم تقولها انك جاى عشان تتزوق وتلبس اللى ع الحبل عشان تبقى امورة
وبعدين مين قال ان الاسود وحش دى هيرا بتموووت فى الاسود وكفاية ان سوديست اسوديكا عشان تعشق الاسود
ريم كمان بتحب سوديست موووت ونفسها تشوفه وتقطعه بوس
اوعى تزعل من هيرا او ريم يا كميييييل
:)))

د/ حسين : اهلا اهلا يا دوك
قصة صديقتك اثرت فيااوى اوى
شبهت شيئا لا تعرفه بآخر لا تعرفه
انا كنت بالعب لعبة قريبة من دى وانا صغيرة بس ماوصلتش لحاجة
وجربت حكاية القماشة دى استعدادا للعمى بس كانت مسلية جداا
فعلا انا كنت عاوزه انزل اغنية ريما بتاعت فيروز بس معرفتش
ميرسىى جدا جدااااااا
:)

po0op said...

شكرا هيرا


علي الموضوع الرائع


كلماتكي غايه في الروعه والجمال

جعلتنا نعيش كل لحظه في خاطرتك

ونشعر بما في داخل قلبكي

بوب

po0op said...
This comment has been removed by a blog administrator.
بعد الطوفان والجو شبورة said...

يا ريتك ما تكبرى يا ريم .. و انتى يا هيرا ..يا ريتك ماكبرتى

3arousa 7alawa said...

جميلة أوي أوي أوي يا هيرا... بس

Medusa said...

I just want to tell you how much i admire your writings. They are beautiful, touching and Bold. your Blog is one of the best i've seen, kep the great writings:) i started to look up to you in your style of writing.

MASRY said...

همممممم
هذة قطعة عميقة يا هيرا
واضح إن ريــم كبرت وتحاول أن تستوعب الألوان كلها بما تطرحة من أفكار
تحاول أن تستعيد ذكرى أيام مضت وولت
أيام الفكر الواعى والتسامح الثقافى والدينى
أيام الجمال والحب
أبام البراءة والقدرة على الإندهاش
أيام كان يمكنك أن تفكر فيها بعقلك لا بما يملية عليك الأخرون
أيام كان يمكن أن تقول وتسبح بخيالاتك
دون أن تنعت بالكفر
أيام كان يمكن فيها للفتيات أن يحاكين طبيعة اللة بألوان زاهية
خلقت لهن وخلقن لها
فلا يتهمن بالمجون
أيام لا يقتل فيها الناس بيسبب مايفكرون فية أو يعتقدوه

أيام عرف الناس فيها أن إختلافهم هو أجمل ما فيهم
مثلك
أتمنى أن تعود هذة الأيام
وتستطيع ريم وكل ريم أن ترسم بكل الألوان

Aladdin said...

(هامش): هو اسمك ينطق "هيرا" (الأسطورية زوجة زيوس كبير الآلهة) أم "هرّة" (أو قطة بس باللغة العربية الفصحى)؟

عشقك ندي said...

الله يا هيرا علي فيروز وجمالها

Jokerman said...

if you are still learning as you so humbly claim & those who submerge you with praises are idiots, i would agree. Matter of the fact is young lady, there are plenty out there who dont have that talent & have their boring ubiquitos books published...you have a talent indeed so dont wait till your bakside starts to drop, in other words lady, move your arse & try to get a decent publisher, try lebanese publishing houses, or moroccan even...get the complexities inside you flowing & going.

mindonna said...

الأغنية حلوة يا هيرا
:)

HERA said...

كل سنة وأنتو طيبييييين
ويارب كل سنة تكون احسن من اللى قبلها :)))
وتنورونى دايماً

HERA said...

أشرف: ميرسىى كتير على كلامك الرقيق

ياسر: اه ياريت اللى جرى ماكان
:)) الحمدلله جت سليمة

عروسة حلاوة: انتى اللى جميلة اوى
اوى
اوى
بجد
؛)

ميدوسا: ميرسىى يا جميل
ياريت اقرالك قريب اكيد هتكون لزيزة زيك :)

مصرى
:)))) مش ممكن
انت قولت كلام كبيييير اوى مكنتش عارفه اعبر عنه
واديت بعد تالت لكلامى
بجد تعلقيك ده احلى حاجه قريتها
دى هديتى بمناسبة العيد :))
ميرسىىىىىىىىى

aladdin
من هيراالأسطورية جماعة العظيم زيوس الى المدعو
aladdin
هوه اسمك بيتنطق علاء الدين ابو دواسة بتطير
وللا استغفر الله العظيم استغفر الله العظيم "على دين" هاه ؟؟؟؟

عشقك ندى ومايندونا
منورين للمرة التاني
وكنت متاكدة ان الاغنية دى هتعجبكو
:))

جوكرمان:منور:)) ميرسى على التشجيع الجامد اوى ده..انا كده هاخد قلم كبييييييير بس اكيد لما هلاقى فرصة كويسة هستغلها اسوأ استغلال

Jokerman said...

Hera
Trying to publish or get your writings printed does not mean to indulge in excessive conceit.
Dont you see how famous people in egypt act as if they just discovered the laws of quantum physics? & 3/4 of them are rubbish anyway.
Look, it is well known that you need 5% talent & the rest 95% is hard work. you have more than 5% talent i would say...trry & break the mould will ya.
Have you read mona helmy´s books or articles? i am sure she will inspire you alot, shes the only female wirter i like & admire alot in egypt as she is she very very different & original.

sonia said...

جيت متاخره عارفه انا بس عاوزه اقللك انتى عسوله مووت واسلوبك بجد بيريح كانى كنت معاكى فى الحدوته...

hera said...
This comment has been removed by a blog administrator.
مأمون المغازي said...

أنا دخلت الجمهورية مُتأخرً لأني كنت باجري ورا قطر
ماعرفش باين كان سريع
قلت أقعد شوية يمكن استريح
قام جري الجبان
ماكنش يعرف ان أنا بالنسبة له لسة رضيع .
قرأت مدوناتك فوجدت فيها شيء مميز جدًا ماهو؟ لم أجد له اسمًا بعد لكني سأجده .
مع تحياتي

مُزمُز said...

حدوتة بديعة

Anonymous said...

Where did you find it? Interesting read Buy diet online phentermine pill ultram Difference between whole and term life insurance Hoiw to lower cholesterol naturaly Eyeglasses malitzia and burk Hacker spyware software teeth whitening golf resorts sarah irish body builder Ford think for sale florida Canopy awnings buy xanax Cell phone faceplate cover